العودة   منتدى الإستفادة > الـمــنــــــــــــو عـــــــــــــــــــــات > ديـــــوانــــــــيـــة اسـتـــفــــــــــــادة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 18-12-09, 01:45 AM   #1
ابن الحجاز
عضو متميز برونزي / عضوة متميزة برونزية
 
الصورة الرمزية ابن الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,123
معدل تقييم المستوى: 10
ابن الحجاز is on a distinguished road
افتراضي أهم الطرق لتسريع عملية الأيض

وأنا في الطائرة قراءت هذا الموضوع في مجلة أهلا وسهلا، فأعجبني، فهو مفيد جدا و ثقافي مهم لنا فأحببت ان انقله لكم

وفق إختصاصية التغذية منال عبدالحميد فإن الايض ببساطة هو عملية حرق الجسم للطاقة من أجل القيام بوظائف الحياة الأساسية ، والمعروف أن الجسم يحرق كمية من الوحدات الحراية في أثناء قيامه بهذه الوظائف الأساسية دون أي حركة . وهناك عدة عوامل تحدد سرعة الأيض أهمها الجسم نفسه وحجم العضلات الموجودة فيه ، إضافة إلى العمر ، الجنس ، مستوى النشاط ، حرارة الجسم والمناخ ، ويكون الأيض الأساسي أسرع لدى الشباب منه لدى المتقدمين في السن ولدى الرجال أكثر من النساء ، لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة أكثر من غير الممارسين ، ويعد العامل الوراثي من أهم العوامل التي تلعب دورا في تحديد سرعة الأيض .


الإفراط في الطعام :
ويعد الإفراط في الطعام من أهم العوامل المسببة للسمنة وعلاقتها بالميتابوليزم ، فإذا أفرط الإنسان في طعامه بشكل غير محسوب ، فإن هذه الكميات من الطعام ستتحول إلى هون وتخزن في الجسم حتى لو كان بالميتابوليزم سريعا ، لأنه لن يستطيع حرق هذه السعرات الهائلة من الدهون دون مساعدة التمرينات الرياضية ، وهذا ينطبق على فكرة تناول الوجبات غير الصحية بين الوجبات الرئيسية ، مثل الشيبس والشوكولاتة والحلويات لذلك نجد أنه كلما كانت الوجبات منظمة وخفيفة ، كان أسهل على الجسم تحويلها إلى طاقة .


رفع مستوى الميتابوليزم :
تحتل الرياضة مكانة متميزة في لائحة تسريع عملية الأيض فالقيام ببعض التمارين الرياضية مدة تراوح بين 20 و 30 دقيقة إلى ساعة في اليوم ، تساعد الجسم على رفع مستوى الميتابوليزم بالجسم ، فإن سرعة الأيض لدينا ستظل مرتفعة عدة ساعات ، حتى بعد إنتهائنا من ممارسة التمارين . فالأشخاص الذين يمارسون الرياضة يحرقون يوميا 400 إلى 600 وحدة حرارية أكثر من الأخرين قليلي الحركة ، أو معدومي الحركة، كذلك تجنب ممارسة الرياضة قبل تناول الطعام أو بعده ماباشرة ، لأن الجسم سيأخذ من السعرات الموجودة في الوجبة وليس من المخزون .
وجبات صغيرة عدة مرات تنبه إختصاصية التغذية إلى أنه كلما أكلنا ، نحرق وحدات خرارية عن طريق الطاقة اللازمة ، لأكل الطعام وهضمه وإمتصاصه ، فتقسيم الوجبات في اليوم إلى ثلاث وجبات أساسية ووجبتين خفيفتين بحيث تكون كمية الوجبة الواحدة صغيرة ، تسهل على الجسم حرقها بسهولة كذلك فإنه يحول دون شعورنا بالجوع ، ويخفف بالتالي من إقبالنا الشديد على الأكل أو الإفراط فيه.


كمية كافية من البروتين :
تناول كميات كافية من البروتينات ، يعطي إحساسنا بالشبع مدة طويلة ، لأنها تأخذ 15% من مجمل الوحدات الحرارية التي نتناولها ، ويمكن الحصول على هذه النسبة عن طريق تناول حصتين أو ثلاث حصص من مشتقات الحليب ، أو حصتين أو ثلاث حصص من اللحوم أوالأسماك قليلة الدهن ، مثل التونة أو المكسرات غير المحمصة أو الحبوب أو البقوليات يوميا .


الماء :
أثبتت الدراسات أن شرب 8 إلى 10 أكواب يوميا من الماء يعمل على رفع مستوى الميتابوليزم بالجسم عدا فوائده الأخرى.


الشاي الأخضر :
الأشخاص الذين يشربون الشاي الأخضر بكثرة يحرقون من الوحدات الحرارية عدد أكبر مما يحرقه الذين لايشربونه ، ويعتقد أن الفلافونيدز الموجود في الشاي يمكن أن يؤثر في هرمون الطاقة النورادينالين ، الذي يمكن أن يقوم بدوره بتسريع عملية حرق الدهون في الجسم ، والشاي الأخضر مفيد جدا أيضا للصحة العامة ، فهو مضاد ممتاز للأكسدة ، ويساعد على تقوية مناعة الجسم ، ولكن يجب الإكتفاء بثلاث أو أربعة فناجين كحد أقصى في اليوم نظرا لما يحتوي عليه الشاي من كافيين .


الحركة :
تنصح منال عبدالحميد بالحركة ، لأن لها علاقة وثيقة بحرق الوحدات الحرارية ، فالقيام ببعض التمارين يساعد على تقوية العضلات ، فالمتعارف عليه أنه كلما زادت نسبة العضل بالجسم ساعد ذلك على حرق الدهون بشكل أسرع .


الأعشاب البحرية وثمار البحر :
لضمان صحة الغدة الدرقية ، ينصح الإختصاصيون بتناول الأعشاب البحرية فهي غنية باليود الذي يحسن الغدة الدرقية ، الأمر الذي يعمل على سرعة عملية الأيض ، عن طريق إنتاج المزيد من الثيروكسيد ، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم الأيض .


التمارين الرياضية :
هناك عدة من أنواع التمارين الرياضية المختلفة ، فمنها الحارقة للدهون ، وتساعد على نشاط الدورة الدموية ، وتعمل على سلامة الأعضاء والمفاصل ، وهي ما يعرف بالتمارين الهوائيه ، مثل المشي ، والجري ، وركوب الدراجة ، والسباحة ، وأفضل التماين الهوائيه ركوب الدراجة والمشي ، ثم تليها السباحة لما لها من إسهام في رفع قوة نشاط العضلات ، وتقوية العظام ، ورفع مستوى اللياقة والحيوية ، وحرق الدهون .
النوع الآخر تمارين تقوية العضلات مثل : رفع الأثقال كل على حسب مقدرته ، سواء كان رجلا أو امرأة ، وهذا النوع له فوائد عديدة ، مثل : المحافظة على العضلات وسلامتها ، رفع مستوى النشاط والحيوية ، حرق الدهون والسعرات الزائدة في الجسم .
__________________


اللهم أجعلني كالغيث
أيـنـما أكون يستـفـيد المسلمـون مني
------------------------------------------

اللهم اسالك من الحب حلاوته ولذته
واعوذ بك من مرارته و عذابه

ابن الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 02:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
حقوق الطبع محفوظة لمنتدى الإستفادة